هل يمكن استزراع السمك في الصحراء؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هل يمكن استزراع السمك في الصحراء؟

مُساهمة من طرف AQUAZONE في السبت سبتمبر 23, 2017 5:32 pm





هل يمكن استزراع السمك في الصحراء؟
ربما يعتبر هذا الموضوع غريبا نوعا ما فكيف يكون هناك استزراع سمكي بالصحراء وهي المعروفة بتربتها الرملية وندرة مياهها, والحقيقة ان المتمرسين فقط في العمل بالصحراء هم الذين يعلمون حقيقة هذا الامر فأن اول ما يقوم به العاملون في مجال بحوث الصحراء هو البحث عن المياه, وبعد التأكد من توافرها تتم دراسة نوعية التربة والمحاصيل التي تجود بها ثم بعد ذلك اختيار الحيوانات الزراعية التي تلائم ظروف المنطقة حتي تخلق مايعرف بالتوازن البيئي للعناصر الطبيعية, والذي يمكن ان تقوم عليها المجتمعات العمرانية في المناطق الصحراوية. كما ان هناك بعض المناطق في الصحراء تتدفق مياهها في صورة عيون طبيعية تخرج تلقائيا من باطن الارض او تكون قريبة من سطح الاراض بحيث يمكن الوصول اليها بسهولة مثل واحة سيوة ووادي النطرون.
وحتي يتم الاستغلال الامثل لتلك العناصر خاصة المياه فان تربية الاسماك علي المياه الجوفية يؤدي الي اثراء المياه بالمادة العضوية التي تفتقر اليها التربة في المناطق الصحراوية, اضافة الي الحصول علي منتج عالي القيمة الغذائية والاقتصادية من الاسماك ذي قيمة اقتصادية وغذائية عالية.
وقد ظل الاعتقاد بأن الصحراء مستبعدة تماما عند التفكير في الاستزراع السمكي حتي اثبت الواقع العملي والنظرة العملية ان العكس هو الصحيح, فقد تحولت بعض المناطق الصحراوية بالكامل الي الاستزراع السمكي مثل وادي النطرون وذلك لطبيعة المنطقة التي تجعل من هذا النشاط هو النشاط الوحيد الممكن في هذه المنطقة, فالمياه متوافرة وبكثرة ولكنها علي ابعاد قريبة من سطح الارض كما ان ملوحتها لاتصلح لاغراض الزراعة ومن هنا فقد انتشر مايعرف بنظام الترنشات حيث يتم حفر قنوات بأطوال تصل الي100 متر او اكثر وعرض حوالي10 أمتار وتتدفق مياه النشع تلقائيا لتملأ هذه الاحواض وتبقي عملية تغيير هذه المياه حيث تتم باستخدام طلمبات ماصة طاردة لتغيير المياه بصفة مستمرة.
ورغم ان هذا النظام بدائي ولايسمح بتجفيف الاحواض حيث ان مخلفات الغذاء والاسماك تتراكم علي قاع الاحواض دون امكانية صرفها سليما فإن هذا النظام مازال مستمرا منذ اكثر من10 سنوات دون ظهور مشكلات حقيقية الا في بعض الحالات النادرة.
وهناك حالات في مناطق صحراوية اخري اثبتت نجاحا كبيرا وهي انظمة الاستزراع السمكي المتكاملة مع الانتاج النباتي والحيواني والمثل الحاضر لهذا النظام هو مزرعة الكرام بمنطقة بدر بمديرية التحرير فقد استغلت المياه الجوفية في انشاء مزرعة سمكية في احواض اسمنتية وصل انتاج المتر المكعب بها الي20 كيلوجراما من الاسماك في المتر المكعب واستغلت مياه الصرف من المزرعة في استزراع البرسيم الحجازي الذي تربي عليه الثروة الحيوانية وخاصة الاغنام. فاذا نظرنا الي فلسفة هذا النظام فإن المياه الجوفية لا تحتوي علي اي عناصر مغذية للتربة كذلك الارض الصحراوية تفتقد الي المواد العضوية ويؤدي استخدام المياه تحت هذا النظام الي الحصول علي القواعد الاتية:
1 ـ إثراء المياه العضوية التي تفتقر اليها المناطق الصحراوية.
2 ـ الحصول علي اكثر من منتج اقتصادي من نفس كمية المياه المستخدمة, وذلك عكس ما كان يشاع علي ان ندرة المياه يجب ان نحافظ عليها لاستخدامها في الزراعة فقط بل ان هذه المزرعة قد استحدثت نظاما للري بالتنقيط وبالرش علي مياه الاستزراع السمكي.
3 ـ ترشيد استخدام المياه: ان الاستزراع السمكي يرشد استخدام المياه حيث تقوم الجزيئات العالقة بالمياه من فيتولانكتون وزوبلانكتون ومواد عضوية باغلاق مسام التربة لتزيد من تماسكها واحتفاظها بمياهها.
واذا تعمقنا في قلب الصحراء حتي واحة سيوة فسنجد ان الاستزراع السمكي قد عرف طريقه الي الواحة, فقد اثمرت جهود هيئة الثروة السمكية في نقل زريعة الاسماك الي المصارف الي توفير الاسماك لسكان الواحة والتي كانوا لايعرفون عنها شيئا.
كذلك قام بعض سكان الواحة في استزراع الاسماك فيما يعرف بالمحابس وهي خزانات المياه التي تقام علي الابار الجوفية لتوفر مخزونا احتياطيا دائم من المياه وقد نجحت التجربة لتوافر غذاء رخيص للاسماك من مخلفات عمليات التصنيع الزراعي.
اما في الصحراء الغربية فتوجد بعض البحيرات التي يسميها الاهالي ببحيرات البترول والتي تكون نتيجة عمليات البحث عن البترول والتي غالبا ما تصل الي خزان المياه الجوفية والذي يمتد ليشمل اضافة الي الصحراء الغربية اجزاء من ليبيا وتشاد والسودان وهذا الخزان يوجد تحت ضغط هائل من الطبقات الصخرية مما يؤدي الي خروج المياه باندفاع كبير لتكوين العديد من بحيرات المياه العذبة. وقد قام البدو باستزراع هذه البحيرات بالاسماك واعطت نتائج مبشرة ومن هذه البحيرات بحيرة قيفار في الجزء الشمالي الغربي من منخفض القطارة وبئر واجد بالقرب من واحة سيوة وهذه البحيرات قد تم وضع خطة لاستغلالها في مقاومة التصحر بتلك المناطق ولخلق مجتمعات عمرانية بها بحيث يكون الاستزاع السمكي هو النشاط الرئاسي لخطة التنمية.
مميزات استخدام المياه الجوفية في الاستزراع السمكي:

1 ـ خلوها من أي مسببات للأمراض.
2 ـ خلوها من اي مصادر للأنواع غير المرغوبة من الاسماك.
3 ـ ثبات درجة حرارتها الي مدار العام.
4 ـ تستخدم في بعض الحالات كمصدر للتدفئة لارتفاع درجة حرارتها وبالتالي اطالة موسم التربية حتي يمكن توفير ميزة تنافسية عند تسويق الاسماك.
وفي بعض الحالات تخرج المياه الجوفية محملة ببعض الغازات الذاتية او اكاسيد الحديد وهذه يمكن التغلب عليها بمعاملتها بالتهوية.
واذا انتقلنا الي منطقة اخري وهي سيناء فهناك تجربة رائعة اجريت في محطة بحوث المغارة التابعة لمركز البحوث الزراعية بوسط سيناء في احد احواض تخزين المياه والذي بني من عدة سنوات بغرض تخزين المياه الجوفية لاستخدامات الزراعة والذي يبلغ حجمه300 مترمكعب مياه فقد تم انتاج600 كيلو جرام من اسماك البلطي في اربعة اشهر باستخدام التسميد العضوي والكيماوي للمياه لانتاج الغذاء الطبيعي وباستخدام اغذية من مخلفات المزرعة بحيث كانت العملية الانتاجية لاتتعدي ثمن الزريعة وبعض الاضافات الغذائية البسيطة.
ويجري حاليا تقييم التجربة تمهيدا لنشرها حيث يوجد في وسط سيناء ما يقرب من200 خزان مياه بنفس المواصفات ولو وصلنا الي انتاجية نصف طن من كل خزان فهذا يعني انتاج100 طن من منطقة وسط سيناء وحدها علما بأن هذه الكمية يمكن مضاعفتها في حالة استخدام اجهزة التهوية بالاحواض واستخدام علائق متوازنة يتم تصنيعها من الخامات المحلية.
وهكذا اصبحت الصحراء تساهم بجزء مهم من الانتاج القومي حتي ان احصائيات هيئة الثروة السمكية ستشمل في خلال السنوات القادمة اضافة الي انتاج النيل وفروعه والبحيرات والمزارع السمكية انتاجية المناطق الصحراوية والتي تتصاعد بمعدلات كبيرة بفضل تشجيع القائمين علي شئون هذا القطاع من ابناء مصر المخلصين.
الهدف من الاستزراع السمكي في المناطق الصحراوية:
1 ـ الاستغلال الامثل للمياه بالحصول علي منتج اضافي من الاسماك.
2 ـ اثراء المياه بالمادة العضوية الي تفتقر اليها الارض الصحراوية.
3 ـ توفير البروتين الحيواني لسكان المناطق الصحراوية.
4 ـ توفير فرص عمل جديدة للشباب بهذه المناطق.
5 ـ الارتفاع بالمستوي الاقتصادي للسكان بالمناطق الصحراوية.
6 ـ زيادة الناتج القومي من الاسماك.
انواع الاستزراع السمكي في المناطق الصحراوية:
1 ـ الصوبGreenHouses:
تعتبر الصوب مناسبة لجو الصحراء نظرا لاحتفاظها بدرجة حرارة مناسبة داخل الصوب خاصة اثناء الليل الذي تنخفض فيه الحرارة الي معدلات لايمكن لبعض الاسماك ان تتكيف معها وبذلك يظل المدي الحراري المثلي لتربية الاسماك وهو من اهم العوامل المؤثرة علي نمو الاسماك.
2 ـ الاحواض الترابية:ErthenPonds
تقام هذه الاحواض في المناطق التي تتميز بتربة طفيلية تساعد علي الاحتفاظ بالمياه ويستخدم هذا النوع عادة في تربية الجمبري نظرا لطبيعته في التغذية ودفن نفسه في الرمال.
3 ـ الاحواض الاسمنتيةConcertPonds: تقام هذه الاحواض في المناطق الصحراوية التي تتميز بتربة رملية يصعب الاحتفاظ بالماء بها لفترة طويلة ويستخدم هذا النوع في الاستزراع السمكي المكثف ويحتاج الي تركيب هوايات للعمل علي زيادة الاكسجين الذائب في الماء وتستخدم به كثافات عالية من الاسماك بالاضافة الي بعض انواع الاسماك التي تتميز بانتاجيتها العالية وذلك حتي يمكن تغطية النفقات المرتفعة التي يحتاجها هذا النوع من الاستزراع.




التوقيع


avatar
AQUAZONE
-
-

القوس
الجنس : ذكر
المساهمات : 23
نقاط : 68
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 20/04/2017

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aqua.banouta.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

سجل دخولك لتستطيع الرد بالموضوع

لابد تكون لديك عضوية لتستطيع الرد سجل الان

سجل معنا الان

انضم الينا بمنتدي الابداع العربي فعملية التسجيل سهله جدا ؟


تسجيل عضوية جديدة

سجل دخولك

لديك عضوية هنا ؟ سجل دخولك من هنا .


سجل دخولك

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى






Feedage Grade B rated